استثمار اجتماعي وبصمة مستدامة

تلتزم أوكيو بالمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة لصالح المجتمعات التي تعمل بها من خلال التعرف على إمكانياتها وقيمها واحتياجاتها والسعي لتلبيتها ودعمها.

ويتطلب تعظيم تأثيرنا الاستنارة برأي الأطراف المجتمعية المعنية وضمان الشفافية في عملية اختيار وتقييم وتنفيذ سياسات الاستثمار الاجتماعي المعتمدة لدينا. وتحقيقاً لتلك الغاية، أطلقت أوكيو منصةً اجتماعية مفتوحة تتلقى من خلالها مقترحات الأفراد والأطراف المجتمعية ذات العلاقة.

كما تقدم أوكيو - تحت مظلة استثماراتها الاجتماعية - العديدَ من منح الدعم المالي بهدف تطوير وتنفيذ المشاريع الاجتماعية وتحرص على توزيع تلك المنح بين مجموعة متنوعة من المشاريع الصغيرة أو عدد قليل من المشاريع الكبيرة، أو المزج بين المنح الكبيرة والصغيرة.

مجالات الاهتمام الرئيسية

تولي أوكيو أولوية قصوى لتنفيذ المقترحات المجتمعية المتكاملة والمستدامة التي تقدم حلولاً تركز على التنمية المناطقية والمحلية. وتهدف برامج الاستثمار الاجتماعي لدينا إلى تعظيم أوجه التآزر والتكامل بين المشاريع من خلال ثلاثة مجالات أساسية:

  • الازدهار الاقتصادي
  • التعليم والابتكار
  • البيئة والصحة

تقرير المبادرات والاستثمار الاجتماعي ٢٠١٩

الازدهار الاقتصادي

تركز أوكيو على المساهمة في تمكين بيئةٍ اقتصادية تثري منظومة ريادة الأعمال. وتساهم الشركات والمشاريع الجديدة بشكلٍ كبيرٍ في خلق فرصِ عملٍ مستدامة وتحسين القدرات الإنتاجية والنوعية للمنتجين والموردين ضمن منظومة الاقتصاد المحلي على نحوٍ شامل.

ويستلزم خلق ظروف مناسبة لتحسين إمكانات الكسب لأصحاب المشاريع الصغيرة العملَ على عدةِ محاورَ تشمل دعم جهود تطوير الممارسات الإدارية، وتشجيع الابتكار، ورفع مستوى مهارات القوى العاملة.

وفي هذا السياق، تسعى أوكيو إلى تعزيز روح المبادرة بتوفير الدعم اللازم للشركات والمنشآت الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص من خلال تعزيز البرامج التعليمية التي تعنى بالابتكار وتقديم مزيد من الأبحاث المتخصصة والتدريب التقني للأفراد لتوسيع آفاق التوظيف المحتملة في القطاع الصناعي.

التعليم والابتكار

يحتل الاهتمام بجيل الشباب مكانةً بارزةً ضمن أولويات أوكيو، فالاستثمار في تدريب الشباب وتعليمهم وتطوير قدراتهم وتحسين مهاراتهم يعزز الفرص المتاحة أمامهم للدخول إلى سوق العمل. وبالطبع، فإن امتلاك قوى عاملة مدربة ومؤهلة بشكل صحيح يعني رفع مستوى الإنتاجية المجتمعية وتعزيز روح الابتكار، وتوفير قاعدةٍ أوسع من الموارد البشرية القادرة على دعم مختلف قطاعات الأعمال والنهوض بمنظومة ريادة الأعمال ككل.

كما أننا نولي اهتماماً كبيراً لتطوير قدرة الأجيال الشابة على التكيف مع التغيرات السريعة والتوجهات الابتكارية التي تميز سوق العمل الحديث. ونؤمن كذلك بأن تطوير التعليم والمهارات والابتكار لدى الشباب يشكل خطوات ٍ مهمة في سبيل إعدادهم للاندماج بنجاحٍ في سوق العمل.

البيئة والصحة

تدعم أوكيو المبادرات والخطوات الرامية لحماية الوعي البيئي والنهوض به. ونحن ملتزمون بالدفاع عن برامج التثقيف البيئي والصحي انطلاقاً من رؤيتنا التي تعتبر تصحيح المفاهيم وتنمية المعارف المتعلقة بالحفاظ على الموارد الطبيعية والبيئة ركائزَ أساسية لمبادراتنا التمويلية.

وفي ضوء ذلك، تسعى أوكيو إلى معالجة عددٍ من القضايا البيئية والصحية المحورية التي تهم المجتمعات التي تخدمها محلياً وعالمياً، مثل التخفيف من مشكلة نقص متخصصي الرعاية الصحية، والمساعدة في السيطرة على تفشي الأمراض التي تؤثر على المجتمع الحديث كالسمنة، والأوبئة، وارتفاع ضغط الدم، والسكري وغيرها، إلى جانب مجالاتٍ أخرى تشمل تعزيز نمط الحياة الصحي ومكافحة عوامل الخطر البيئي.